تكنولوجيا العين الذهبية
اهلا وسهلا بك


عزيزي الزائر في منتدى تكنولوجيا العين الذهبية


اذا كانت هذه زيارتك الاولى لنا يشرفنا انضمامك لاسرة منتدانا


وان لم تكن هذه زيارتك الاولى فوقتا ممتعا برفقتنا



ولا تنسى المنتدى يحتاج الى تفعيل الاشتراك من ايميلك



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عقال جدّي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
برستيج
مشرفة إسلاميات
مشرفة إسلاميات
avatar

عدد المساهمات : 374
نقاط : 1063
تاريخ التسجيل : 28/06/2009
العمر : 21
الموقع : http://www.thanwyaonline.com/vb/

مُساهمةموضوع: قصة عقال جدّي   الجمعة 03 يوليو 2009, 10:51 am






عنوان القصة :عقال جدي
عقال جدّي
الحاج أحمد هو جدّي‏
إنّه الآن شيخٌ في الثمانينَ من عمرهِ وعلى الرّغمِ من مرضِه فجسمهُ ما يزالُ
قوّياً وعيناهُ الزّرقاوانِ تلمعانِ ذكاءً‏
أذكرُ أنّه طيلةَ فصلِ الشّتاء كان يستيقظُ عند آذان الفجر يتوضأ يصلّي يلبَسُ ثيابَه
يضعُ كوفيّته البيضاءَ
وفوقَها يثبّتُ عقالَه الأسودَ المبروم ثمَّ يذهبُ إلى معصرة الطحينة والحلاوة‏
والمعصرةُ مبنيةٌ من الحجارةِ والطّين على شكل أقواسٍ وألذّ شيء فيها دفئها
فالجوّ في الخارج بردٌ ومطرٌ وفي الدّاخلِ حلاوةٌ ساخنةٌ طريّةٌ يقدّمُها جدّي للضّيوف
بعد أن يرشَّ فوقَها حبّةَ البركة‏
ويستمرّ جدّي في عمله طيلةَ الشتاء وتتوالى الفصولُ وأذهبُ إلى خدمةِ العلم
وفي أوّلِ إجازةٍ أزورُه أحكي له عن حياتي
العسكريّة وأصدقائي الجُدد وبالأخصّ صديقي سمير الذي كان يعملُ صانعاً
للعقالات قبلَ خدمةِ العلم‏
قال جدّي:‏ أريدُكَ أن تأخذَ عقالي وتعطيه لصديقكَ كي يُخفي العقدة‏
أيّةَ عقدةٍ يا جدّي‏
أنزلَ جدّي العقالَ عن رأسِه
وقال: هذه إنّها تُضايقُني عندما أضعُه‏
فعلاً عقدةٌ كبيرةٌ ومزعجةٌ حاضر‏
وفورَ وصولي إلى القطعة العسكرية أعطيتُ العقالَ لسمير وشرحتُ له القصّة‏
نظر سمير إلى العقال وقال:‏
ما رأيكَ أن تُهدي جدَّكَ عقالاً جديداً عندي الكثير‏
وهذا العقال‏
تَرميه
بعد أسبوعٍ أحضر سمير العقالَ الجديد أخذتُه شاكراً ثمَّ أمسكتُ القديم
وخرجتُ من الغرفة كي أرميه‏
فجأة توقفتُ كيف أرمي عقالَ جدّي الّذي كان يضعُه على رأسِه‏
كيف أرمي العقالَ وقد أوثقَ به جندياً فرنسياً حاولَ هدمَ معصرته‏
كيف أرميه وكان على رأسه أيامَ النّصرِ إكليلاً منَ الغار‏
عدتُ إلى غرفتي وبجانب خوذتي المعلّقةِ على الحائط علّقتُ العقالَ‏
عندما جلستُ قبالةَ الحائطِ أحسستُ بطعمِ الحلاوة في فمي حلاوةٍ
طريّة ساخنة‏
هي من صنعِ جدّي بالتأكيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة عقال جدّي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيا العين الذهبية :: روضة الأطفال :: روضة الأطفال-
انتقل الى: